مركز تراث كربلاء
بحيرة الرزازة
التاريخ : 31 / 5 / 2016        عدد المشاهدات : 3604

هي مسطح مائي منقسم بين محافظتي كربلاء والأنبار، يستمد مياهه من نهر الفرات. وتعد ثاني أكبر بحيرة في العراق، وهي جزء من وادٍ واسع يضم بحيرات الثرثار والحبانية وبحر النجف.

تقدر مساحتها الكلية بـ(1810) كم2 وتبلغ سعتها الكلية للخزن 26 مليار م3، فيما يصل أقصـى منسوب للخزن فيها إلى 40 م فوق مستوى سطح البحر.  

يعود تاريخ وجودها إلى العهد العثماني أو قبله، حيث كانت على شكل منخفضات مائية متفرِّقة، وكان نهر الفرات كثير الفيضانات ويهدد مدن العراق وبالأخص العاصمة بغداد، فتكوَّنت فكرة تحويل قسم من مياه الفرات عند الفيضان إلى الصحراء الغربية لدرء خطر الفيضان عن بغداد وباقي المحافظات، فاستخدمت المتفجرات لحفر ممراتٍ مائية في الأراضي المرتفعة غرب الفرات. وعند دخول الانگليز إلى العراق وانشغال الدولة بالحروب وخروج العثمانيين من العراق أُجِّل موضوع تحويل مياه الفرات وصُرف النَّظر عنه.

شكل البحيرة والتضاريس الجغرافية الموجودة فيها يشبه الكمثرى، رأسها يقع قرب بحيرة الحبانية والقاعدة العريضة تقع ضمن محافظة كربلاء المقدسة. وقد كانت البحيرة في السابق تتكون من هور أبي دبس الذي يقع شمال غرب المدينة وبحر الملح الذي يقع إلى الشمال من هور أبي دبس مقابل حصن الأخيضـر وقضاء عين التمر، وكان عبارة عن مستنقع شديد الملوحة يقال إن بداخله عيوناً مالحة، حيث كان يستخرج منه الملح من قبل الدولة ويُباع إلى المواطنين. وكانت هناك منخفضات ومستنقعات مائية ممتدة تصل إلى بحيرة الحبانية.

وبالنظر لنوعية مياه البحيرة وتقلباتها فإنها تعتبر من البحيرات شبه المالحة وهي من البحيرات الميتة، وذلك لدخول المياه إليها وعدم خروجها، فتعتمد نسبة الملوحة فيها على كميات المياه التي تدخل اليها والتي تتبخر منها، إضافة إلى الامتصاص الارضي. ونسبة التبخر حوالي 2 ـ 1.5 متر عمق خلال العام وبالأخص أشهر الصيف، حيث يقدر التبخُّر حوالي 2 سم في اليوم الواحد، كما توجد عيون مالحة داخل البحيرة وبالأخص منطقة بحر الملح.

أما الخواص الكيميائية لمياه الرزازة فهي مياه شبه مالحة، ونسبة الملوحة فيها تتراوح بين (5) بالألف في حالة ارتفاع مناسيب المياه و (18) بالألف في حالة انخفاض المناسيب فيها، أما الملوحة فيها فتكون بسبب وجود كلوريد الصوديوم وكلوريد الكالسيوم الذي يسبب عُسـرة الماء وعدم رغوة الصابون فيه، أما درجة حرارة الماء فتتراوح بين (19 م.5) في نيسان و(31 م.5) في نهاية آب.

تعدُّ بحيرة الرزّازة من مناطق الطيور المهمة في العراق، ومن الأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية. تتعدد أوجه الاهتمام في هذه البحيرة بين سياحية ودينية وتاريخية واقتصادية واجتماعية وبيئية.


مركز تراث كربلاء


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq

تطبيق المعارف الاسلامية والانسانية :
يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :