مركز تراث كربلاء
بيوتات وعشائر
مَفازَةُ الأوَّلينَ مِن أُسرَةِ آل خَيرِ الدِّين
التاريخ : 15 / 12 / 2019        عدد المشاهدات : 506

من الأسرِ العلميّةِ الكريمةِ ذات النَّسب الشريف المتَّصل بعترةِ الرسول -صلّى الله عليه وآله وسلم- إذ يرجعُ نسبُها إلى الشريف أحمد بن هارون ابن الإمام موسى الكاظم -عليه السّلام- وسكنت مدينة كربلاء المقدسة إبّان القرن الثاني عشر الهجريّ.

برع العديدُ من أبناء هذه الأسرة الكريمة بإتقان العلوم الدينيّة والاجتهاد فيها، فكان منهم السـيّد خـيـر الدين المتوفى بعد عام 1242هـ، وهو ابن السـيّد مـيـر خـيـر الله بن رحمة الله الهنديّ الحائريّ، وهو جد أسـرة آل خـيـر الدين الكـربلائيّة العلمـيّة المعـروفة التـي يعودُ وجودها إلـى أواخـر القـرن الثانـي عشـر الهجـريّ، والتـي لايزال أحفادُها يسكنون كـربلاء حتى الآن. من أبـرز أساتذته الشـيخ محمّد صالح البـرغانـيّ، وقد عاصـر السـيّد خـيـر الدين ثلَّة من المشايخ العلماء أمثال السـيّد علـي الطباطبائيّ والسـيّد محمّد المجاهد وحضـر معهم الجهاد ضد روسـيا القـيصـريّة، انتقل بعدها إلـى العـيش فـي الهند لـيصبح من مـراجع التقلـيد والفُتـيا، له مؤلّفات عدّة منها "الملخَّص فـي المعانـي والبـيان" و "هديَّة العزيز" .

ومنهم السيّد حسـين آل خـيـر الدين المولود عام 1287هـ ، وهو السـيّد حسـين بن محمّد علـي بن نوازش علـي بن مظفـر علـي بن خـيـر الدين الموسويّ الحائريّ الهنديّ، من موالـيد كـربلاء، وعلمائها المبـرزين ومن سلالة آل خـيـر الدين المعـروفة بالعلم والفضل فـي كـربلاء، درس علـى يد أكابـر علمائها أمثال الشـيخ مـيـرزا علـي نقـي الحائري الصالحـي والمـيـرزا العلّامة الحائريّ البـرغانـيّ، والشـيخ زين العابدين المازندرانـيّ والملّا علـي سـيبويه لـيسافـرَ بعدها إلـى الهند ويصبح من كبار مـراجعها الذين يـرجع إلـيهم بالتقلـيد، ومن أشهـر مؤلّفاته "سِـراج المتَّقـين" و "مناسك الحَج"  و "الأصول"  و "تقـريـرات درس أستاذه الشـيخ علـي الحائريّ"، توفـي يوم 20 جمادى الآخـرة من عام 1358هـ ودفن فـي كـربلاء.

كما برز ولده السيّد محمّد علـي خـيـر الدين المولود عام  1313هـ ،  متتلمذاً على يد والده السيّد حسـين، علاوةً علـى أساتذةٍ آخـرين من أمثال الشـيخ محمّد علـي الصفائيّ، الشـيخ محمّد علـي السنقـريّ والشـيخ نعمة الله الدامغانـي وغـيـرهم، ليصبحَ من مشاهـيـر علماء مدينة كـربلاء.

قضـى عمـرَه الشـريف فـي خدمة الناس من تدريس وتألـيف وتحقـيق، كما أمَّ الناسَ فـي صحن أبي الفضل العباس-علـيه السلام-

كان له مجلسٌ عامـرٌ فـي مقبـرة أسـرته فـي الصحن العباسي الشريف يجتمع عنده العلماءُ والأفاضلُ والأدباء، كما حضـر لديه جملة من العلماء الأعلام من أمثال السـيّد أحمد الشهـرستانـيّ، الشـيخ أحمد القطـيفـيّ، السـيّد ابن الحسن الـرضويّ، الشـيخ جابـر العفكاويّ، الشـيخ حسـين البـيضانـيّ، السيّد محمّد علي البوشهريّ، السيّد مختار الهنديّ، السيّد مصطفى الاعتماد، الشيخ أحمد الشذر و السيّد كاظم النقيب وغيرهم.

تـرك السـيّد محمّد علـي مجموعةً قـيِّمةً من المؤلّفات المتنوّعة أبـرزها "سُبحة اللآلـيء " و " ديَم النسـيان " و " سُبل السّلام " و"منظومة فـي الفقه" و  " حاشـية علـى رسالة والده" وغـيـرها. .

انتقل إلـى رحمة الله تعالى في يوم الجمعة 27 ربـيع الأوّل 1394هـ ودُفن فـي مقبـرتهم فـي صحن أبي الفضل العباس - علـيه السلام- بعد تشـيـيع كبـيـر حضـره أعـيان المجتمع الكـربلائيّ.

 

 


وحدة الإعلام


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq

تطبيق المعارف الاسلامية والانسانية :
يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :