مركز تراث البصرة
دينية
أحمدُ بنُ إسحاق، المادَرِيُّ، البَصريُّ
التاريخ : 25 / 1 / 2020        عدد المشاهدات : 379

     أحمدُ بنُ إسحاق، المادريُّ، البصريُّ، أبوالعبّاس، والمادَرِيّ بفتح الميم والدَّال المهملة، وفي آخرها راء، نسبة إلى مادَرَة، واسمٌ لبعض أجداد المنسوب إليه[1]. كان حيّاً سنة (318هـ)، ولم يُذكر في كتب الرِّجال والتّراجم، فهو مُهمَلٌ، وله رواية في أماليّ الصّدوق، عن «محمّد بن إبراهيم بن إسحاق، قال: حدَّثنا أبو العّباس، أحمدُ بن إسحاق المادريُّ بالبصرة، في رجب، سنة ثمان عشرة وثلاث مائة، قال: حدَّثنا أبو قِلابة، عبدُ الملك بن محمّد، قال: حدَّثنا غانمُ بن الحسن السّعديّ، قال: حدَّثنا مسلمُ بنُ خالد المكّيّ، قال: حدَّثنا جعفرُ بنُ محمّد، عن أبيه، عن جابر بن عبد الله الأنصاريّ، عن عليّ بن أبي طالبٍ عليه السلام، قال: قالتْ فاطمة عليها السلام لرسول الله صلى الله عليه واله: يا أبتاه، أين ألقاكَ يومَ الموقف الأعظم، ويومَ الأهوال، ويومَ الفزع الأكبر؟ قال: يا فاطمة، عند باب الجنّة، ومعي لواءُ الحَمد، وأنا الشَّفيع لأمّتي إلى ربِّي، قلتُ: يا أبتاه، فإنْ لم ألقَكَ هناك؟قال: إلقيني على الحوض، وأنا أسقي أُمَّتي، قالتْ: يا أبتاه، وإنْ لم ألقَكَ هناك؟ قال: إلقيني على الصِّراط، وأنا قائمٌ، أقول: ربِّ سلِّم أمَّتي، قالتْ: فإنْ لم ألقَكَ هناك؟ قال: إلقيني وأنا عندَ الميزان، أقول: ربِّ سلِّم أمَّتي، قالتْ: فإنْ لم ألقَكَ هناك؟ قال: إلقيني على (عند) شفيرِ جَهنَّم، أمنعُ شررَها ولهبَها عن أمَّتي، فاستبشرتْ فاطمةُ بذاك، صلّى الله عليها، وعلى أبيها وبعلها وبنيها» [2].

 

 

 

[1] الأنساب، للسّمعانيّ: 5/159، واللُّباب في تهذيب الأنساب: 3/142.

[2] أمالي الصّدوق: ص 275/ح12.


الشيخ علي الغزي


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq

تطبيق المعارف الاسلامية والانسانية :
يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :