معهد القرآن الكريم يختتم دوراته التطويرية والاحترافية ضمن المشروع الوطني لإعداد القرّاء
التاريخ : 16 / 2 / 2018        عدد المشاهدات : 4127

أختتم مركز المشاريع القرآنية التابع لمعهد القرآن الكريم في العتبة العباسية المقدسة اليوم الجمعة 16/2/2018م دورات التلاوة (التطويرية والاحترافية) للفترة الربيعية ضمن المشروع الوطني لإعداد القرّاء في العراق والتي استمرت لمدة خمسة عشر يوماً وحاضر فيها نخبة من الأساتذة.

 حفل الختام أقيم في رحاب الصحن العباسي المطهر، حيث شهدت فعالياته التي افتتحت بتلاوة عطرة شنفت أسماع الحاضرين تلاها القارئ (محمد زليف) أحد طلبة المشروع.

 فيما تلتها كلمة معهد القرآن الكريم القاها مديره الشيخ جواد النصراوي التي رحب فيها بالحاضرين كما بارك للطلبة المشاركين تخرجهم وأثنى على الجهود المبذولة من قبل مركز المشاريع القرآنية.

مضيفاً: أن العتبة العباسية المقدسة نحت منحى التخصص في كل مجالاتها سواء كانت العمرانية أو المدنية أو الفكرية وغيرها من المجالات ومنها النشاطات القرآنية، فمعهد القرآن الكريم هو الجهة الوحيدة المتخصصة بالنشاطات القرآنية في جميع مجالاتها وتفرعاتها، فهذا المعهد المبارك امتدت نشاطاته الى أغلب المحافظات العراقية سواء كانت هذه النشاطات في مجال حفظ القرآن الكريم أو في التلاوة أو المفاهيم القرآنية، أما في مجالات الحفظ فهناك أكثر من (500) يسعون لحفظ الكتاب من خلال دورات المعهد، وفي مجال المفاهيم القرآنية هناك مركز متخصص في معهد القرآن الكريم هو مركز علوم القرآن وتفسيره وطبعه الذي أنجز ولله الحمد ولأول مرة في العراق طباعة المصحف الشريف بجهود عراقية وعباسية خالصة وأيضاً أنجاز أخر هو إصدار (القلم الناطق بالقرآن والتفسير) الذي سيرى النور قريباً وبأصوات قرآنية مشهورة وتفاسير أهل البيت (عليهم السلام)، هذا من جانب المفاهيم.

أما من جانب المحافل والتلاوات والمشاريع القرآنية المميزة فهنالك مركز متخصص وهو مركز المشاريع القرآنية فقد أقامة عدة نشاطات ومشاريع، أذكر منها المسابقة الفرقية ومشروع أمير القرّاء الذي وصل صداه إلى أغلب الدول، والذي اشتراك طلبته في عدة مسابقات دولية وحازوا على مراتب متقدمة في تلك المسابقات، أما في هذا المشرع الذي نحن في صدد ختام نسخته الثالثة وهو المشروع الوطني لإعداد القرّاء في العراق الذي حصل على الريادة من نقابة القرّاء في جمهورية مصر العربية وتم أعداده وفق منهج علمي صحيح وبأشراف أساتذة دوليين مختصين يقدمون المعلومة بشكل احترافي إلى الطلبة المشاركين، وما يميز هذا المشروع عن بقية المشاريع الأخرى أن طلبته قصدوا كربلاء المقدسة من مختلف المحافظات العراقية.

وفي ختام كلمته شكر الشيخ النصراوي كل من ساهم في انجاح هذه المشاريع القرآنية المباركة وعلى رأسهم سماحة المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة السيد أحمد الصافي (دام عزه) وأعضاء مجلس الإدارة في العتبة المقدسة وجميع الجهود المبذولة في معهد القرآن الكريم من أجل خلق جيل يستنير بكلمات كتاب الله العزيز.

جاءت بعدها تلاوة جماعية لمدرسة الشيخ مصطفى إسماعيل تلاها طلبة مشروع أمير القرّاء الوطني أحد المشروع.

كما تضمن الحفل كلمة لأساتذة تلك الدورات قدمها الأستاذ والمدرب الدولي (عباس أنجام) من ايران بين فيها أن هذا الإنجاز وهذا التطور الذي شاهدناه من طلبة العراق في مجال التلاوة فوق تصورنا ، ونأمل من الله أن سنوات القادمة تجعل من العراق الأول في مجال القرآن ببركة هذه الجهود المبذولة والطاقات والقابليات الشبابيه.

أما مسك الختام فكان مع تلاوة للقارئ أحمد جمال من محافظة ذي قار.

وفي ختام الحفل تم توزيع الشهادات التقديرية على أساتذة المشروع وشهادات المشاركة للطلبة الدورات.


عماد العنكوشي


اتصل بنا
يمكنكم الاتصال بنا عن طريق الاتصال على هواتف القسم
+964     7602326873
+964     7721457394
أو عن طريق ارسال رسالة عبر البريد الالكتروني
media@mk.iq
info@mk.iq

تطبيق المعارف الاسلامية والانسانية :
يمكنكم ارسال رساله عن طريق ملء النموذج التالي :
اتصل بنا

او مواقع التواصل الاجتماعي التالية :